نمو انتاج النفط الصخري يضغط علي اسعار النفط الخام
بواسطة AbedAlrahman Hussien بتاريخ 5 ديسمبر, 2017 في 11:05 صباحًا | مصنفة في النفط | لا تعليقات

في تمام الساعة 07:17 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي “نيمكس” تسليم 15 كانون الثاني/يناير القادم 1.25% لتتداول حالياً عند مستويات 57.63$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 58.36$ للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 شباط/فبراير المقبل 1.46% لتتداول عند 62.80$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 63.73$ للبرميل، وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.43% ليتداول حالياً عن مستويات 93.28 مقارنة بالافتتاحية عند 92.88.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مؤشر طلبات المصانع والتي أوضحت تراجعاً بنسبة 0.1% مقابل ارتفاع 1.7% في أيلول/سبتمبر الماضي، وجاء ذلك في أعقاب إعلان شركة بيكر هيوز في نهاية الأسبوع الماضي ارتفاع منصات الحفر الأمريكية بواقع 2 منصة في ثاني زيادة أسبوعية على التوالي ليصل إجمالي المنصات العاملة هناك لنحو 749 ليعكس أعلى مستوى لها في تسعة أسابيع.

وسجل الإنتاج الأمريكي من النفط الصخري زيادة قدرها نحو 20 ألف برميل يومياً خلا الأسبوع المنقضي في 24 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ليبلغ بذلك مجمل الإنتاج نحو 9.66 مليون برميل يومياً موضحاً أعلى مستوى للإنتاج الأمريكي من النفط الصخري منذ تجميع البيانات أسبوعياً وبدء الإحصاء في عام 1982.

على الصعيد الأخر، فقد أقرت منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك بقيادة المملكة العربية السعودية أكبر مصدر للنفط عالمياً وحلفائها المنتجين من خارج المنظمة بزعامة روسيا أكبر منتج للنفط عالمياً خلال الاجتماع الأخير للمنظمة في فبينا تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي بواقع 1.8 مليون برميل يومياً لتسعة أشهر أخرى حتى نهاية العام المقبل 2018.

الأمر الذي تم تسعيره بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية من قبل المستثمرين ودفعهم للدخول في عمليات تصحيحية بالأخص مع التركيز على فرص نمو الإنتاج الصخري الأمريكي وتوالي ارتفاعاته لمستويات قياسية جديدة، وفقاً لمسح إيفركور إي-إس-إس لاتجاهات ميزانية الشركات العاملة في مجال استخراج النفط الصخري، من المتوقع يعزز المستكشفون في أمريكا الشمالية الإنفاق 20% خلال العام المقبل 2018.

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا في وقت سابق اليوم تصريحات وزير الطاقة السعودي خالد الفالح التي أعرب من خلالها أنه لا يعتقد أن منظمة أوبك سوف تغير من مسارها خلال النصف الثاني من العام المقبل 2018، موضحاً أن منتجي النفط لديهم وفرة من النفط للاستجابة لأي مستجدات طارئة وأنه قد لا يتم العودة لإستراتيجية خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يومياً بالكامل.

كما أكد الفالح على أن منظمة أوبك لن تترك الأسواق دون أن تستعيد توازنها، مضيفاً سوف يكون لدينا رؤية أوضح تجاه السوق بحلول حزيران/يونيو المقبل، مضيفاً أنه لا يتوقع أن تسجل مخزونات النفط ارتفاعاً بشكل قوى خلال الأربعة أشهر القادمة وأنه من المتوقع أن يرتفع معدل إنتاج النفط الصخري في ظلال خفض منظمة أوبك وحلفائها المنتجين من خارج المنظمة لإنتاجهم

Be Sociable, Share!


Fatal error: Call to a member function show() on a non-object in /home2/newforex/public_html/wp-content/themes/newstoday/single.php on line 79